نادال يتعرض لإصابة مؤلمة تسببها لنفسه

تعرض الإسباني، رافائيل نادال، المصنف ثالثا عالميا، لإصابة غريبة خلال مواجهته الإيطالي، فابيو فونيني، ضمن منافسات الدوري الثاني في بطولة أمريكا المفتوحة للتنس، الخميس.

وتمكن نادال، المرشح الثاني للفوز بأمريكا المفتوحة، من هزيمة فونيني بنتيجة 2-6 و6-4 و6-2 و6-1، في ساعتين و43 دقيقة، ليتأهل للدور الثالث، مما ضمن له المشاركة في البطولة الختامية.

وتعرض نادال لإصابة مؤلمة عندما تقدم 3-0 في المجموعة الرابعة.

وأصيب البطل لأربع مرات، وحامل الرقم القياسي لألقاب الغراند سلام 22 للرجال، عندما ارتد مضربه من أرض الملعب وهو يمد الكرة، ليضربه مباشرة على أنفه. 
وألقى بطل أستراليا وبطل بطولة فرنسا المفتوحة البالغ 36 عاما مضربه على أرضية استاد آرثر آش وهرع إلى الخطوط الجانبية حيث استلقى على ظهره وكان أنفه ملطخا بالدماء

واحتاج إلى مهلة طبية لعلاج الجرح قبل أن يستأنف بضمادة عبر جسر أنفه.

وبعد ذلك واصل نادال تقدمه بفضل تشجيع من جمهور مواطنيه، وحسم المباراة عندما ارتكب فونيني الخطأ السهل رقم 60 لتنتهي المباراة التي شهدت 15 كسرا للإرسال و11 خطأ مزدوجا.

وأصبح نادال أول لاعب يحصل على بطاقة التأهل للبطولة الختامية المقررة في مدينة تورينو الإيطالية في نوفمبر المقبل والتي يعود لها بعدما غاب عنها الموسم الماضي.

وكان الإسباني نادال شارك في البطولة الختامية بانتظام من عام 2005 وحتى 2020 دون أن يتمكن من التتويج بها.

ويواجه نادال في ثالث أدوار أمريكا المفتوحة الفرنسي ريشار جاسكيه، المصنف 91 عالميا، والذي سبق وفاز عليه في المواجهات الـ17 التي جمعت بينهما من قبل.

/ وكالات /

اترك رد إلغاء الرد