“لوك أويل” طالبت بحل سريع للصراع الروسي_الأوكراني

توفى رافييل ماغانوف رئيس شركة لوكويل بعد سقوطه من نافذة في مستشفى بموسكو، وفقا لما ذكرته وسائل الاعلام الروسية.

وذكرت وكالة أنباء تاس اليوم الخميس أن ماغانوف لقى مصرعه في حادث انتحار، نقلاً عن مسؤول لم يكشف عن شخصيته.

وذكر التقرير أن الرحل البالغ من العمر 67 عامًا كان في مستشفى بعد تعرضه لنوبة قلبية، وكان يتناول أيضا عقاقير مضادة للاكتئاب.

كما وذكرت وكالة أنباء انترفاكس، ان مسؤولي تنفيذ القانون يعملون في مكان الحادث.

وانضم ماغانوف إلى لوك أويل، ثاني أكبر منتج للنفط في روسيا، بعد فترة وجيزة من تأسيس الشركة، وكان مسؤولاً عن أعمال الشركة في المنبع. وبفضل “موهبته الإدارية، تطورت شركة لوك أويل من مجموعة صغيرة لإنتاج النفط إلى واحدة من شركات الطاقة الرائدة في العالم”، كما قال منتج النفط في بيان عبر البريد الإلكتروني.

وماغانوف كان يعاني “مرضًا خطيرًا “، كما يقول التقرير، وفي السنوات الأخيرة، شاركت السلطة التنفيذية في اجتماعات منتظمة في وزارة الطاقة الروسية إلى جانب شركات نفط أخرى، لمناقشة موقف الأمة من مستويات الإنتاج قبل إجتماعات منظمة أوبك+، وقد عين رئيسًا في عام 2020.

كانت لوك أويل المنتج الروسي الوحيد للنفط الذي دعا إلى “حل سريع للصراع العسكري” في أوكرانيا أوائل آذار، مباشرة بعد دخول غزو موسكو لجارتها أسبوعها الثاني.

فاجيت ألكبيروف، مؤسس الشركة وكبير مسؤوليها التنفيذيين وأحد أكبرالمساهمين فيها، أعلن استقالته في نيسان بعد استهدافه بالعقوبات الدولية.


/بلومبرغ/

اترك رد إلغاء الرد