شرف الدين: الدول تسيّس الأمور للمصالح الخاصة

أشار وزير المهجّرين في حكومة تصريف الأعمال عصام شرف الدين, اليوم الخميس, الى أنّه “لم يحصل اعتراض من أي مرجع ديني ولا سياسي على زياتي إلى سوريا”.وقال, في حديثٍ له لـ”صوت لبنان”: “عوائق مصطنعة تعيق عودة السوريين إلى بلدهم ولا تمت إلى الحقيقة بصلة”.

ولفت شرف الدين, الى أنّ “مفوضية اللاجئين السوريين تخضع لدول مانحة، والدول تسيّس الأمور للمصالح الخاصة وبالتالي يتم تخويف النازحين أن الأمن مرتبك والوضع غير مستقر لعدم ذهابهم إلى سوريا”.

وأضاف, “طلبنا من المفوضية عدم التدخل بين السلطات اللبنانية والسورية بطريقة العودة وشكلها”.وأكّد أنّ “الدولة السورية تؤمن حالياً مسكناً لـ 180 ألف شخص ضمن مراكز إيواء مجهّزة”.وأشار الى أنّ “الوضع الاقتصادي كان آيلاً إلى الانهيار قبل 2011, ولكن عملية الوجود السوري زادت الأعباء 35% على الوضع المهترئ أساساً”.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد