بري يحسمها بشأن “الإستحقاق الرئاسي”

شدّد على أنَّ, “لبنان يمر باسوأ وأخطر مرحلة عرفها في تاريخه والبعض يقاربها بأسوأ عقلية كيداً ونكداً, و دخلنا في اليوم الأول من المهلة الدستورية لانتخاب رئيس للجمهورية”.

وأضاف بريّ خلال مشاركته في الذكرى الـ44 لتغييب الإمام موسى الصدر, “ليس مشروعًا الاستسلام لبعض الارادات الخبيثة التي تسعى لاسقاط البلد في دوامة الفراغ, وعلى عاتق المجلس النيابي الحالي مهمة انقاذ لبنان وأدعو النواب أن يكونوا صوتاً لانجاز الاستحقاقات الدستورية في مواقيتها”.

وقال: “أشجع على عقد لقاء عام يؤدي إلى اتفاق على الاستحقاقات المقبلة”.وأوضح بريّ, “سنقترع للشخصية التي تؤمن بعروبة لبنان والتي تجمع وتوحد ولا تفرق والتي تمتلك حيثية وطنية لا لشخصية تكون هي التحدي, وسنقترع للشخصية التي تؤمن بأنّ “إسرائيل” تمثل التهديد الأول للبنان ودوره وموقعه”.وشدّد على أنه, “رفضنا تحويل سمائنا ومياهنا منطلقا للاعتداء على سوريا من قبل “العدو” الإسرائيلي, ودعمنا لسوريا في مواجهتها للإرهاب ومحاولات وضع اليد على خيراتها وأراضيها”.

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد