التكلفة الإجمالية لامتلاك سيارة كهربائية.. سلاحها السري للإنتشار

دراسة: السيارات التقليدية ستنخفض إلى نصف مبيعات السيارات الجديدة عالمياً بحلول 2030

إذا كنت تنتظر وصول سيارات كهربائية ذات مدى أطول وشحناً أسرع وأسعار أقل قبل الشراء، فربما تكون قد فوتت الفرصة، إذ تتجاوز التكلفة الإجمالية لملكية السيارة الكهربائية كل هذه الأمور بالمقارنة مع السيارات التقليدية، وستكون السيارات الكهربائية هي الخيار المنطقي الوحيد قريباً لشراء سيارة.

ولا يعد مفهوم التكلفة الإجمالية لامتلاك سيارة فريداً بالنسبة للمركبات الكهربائية؛ فهي تنطبق على أي شيء تشتريه يتمتع بمتانة طويلة الأمد وتكاليف تشغيل أو اقتناء.

وسواء كانت كهربائية أو تعمل بالغاز، فإن التكلفة الإجمالية لملكية السيارة تعتمد بشكل أساسي على عوامل، من بينها، السعر المدفوع للسيارة، بما في ذلك خصومات الشركة المصنعة، تكاليف التمويل للشراء أو الإيجار، إهلاك السيارة مع مرور الوقت، ورسوم التسجيل والترخيص.

كما تشمل الحوافز الضريبية الحكومية أو الاعتمادات، أقساط التأمين، تكاليف الصيانة، فواتير الإصلاح، وتكاليف الوقود أو الطاقة.

ويفكر معظم مشتري السيارات في العنصر الأول والأخير أعلاه ويميلون إلى تجاهل العناصر الموجودة في المنتصف. لكن مجموعة بوسطن الاستشارية تعتقد أن التكلفة الإجمالية للملكية للسيارات ستكون حافزاً كبيراً لمبيعاتها بحلول عام 2023، مما سيخفض مبيعات السيارات التقليدية إلى أقل من نصف مبيعات السيارات الجديدة عالمياً بحلول عام 2030.

/ العربية /

اترك رد إلغاء الرد