إحباط عملية تهريب مخدرات من لبنان إلى سوريا

أشارت شعبة العلاقات العامة في المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي، إلى أنه “في إطار المتابعة المستمرة التي تقوم بها الشعبة لكشف شبكات الاتجار بالمخدرات وتهريبها وتوقيف أفرادها، وبنتيجة المتابعة، تمكّنت شعبة المعلومات من تحديد شبكة تقوم بالتحضير لعملية تهريب مخدرات من لبنان إلى سوريا، وتضم كل من السوريين ع. ع. (من مواليد عام ١٩٩٤) الرأس المدبّر للشبكة، و ب. ع. (من مواليد عام ٢٠٠٤)، و م. م. (من مواليد عام ١٩٨٩)”.

ولفتت في بلاغ، إلى أنه “بتاريخ ١- ٨ – ٢٠٢٢، تمكّنت دوريات الشّعبة من إحباط عملية تهريب المخدّرات إلى سوريا، موضّبة ومخبّأة داخل عدد من مكبّرات صوت وهي عبارة عن ٢ كلغ من مادة حشيشة الكيف، ٢٩٨ غ. من الحبوب المخدّرة كبتاغون “.

وأوضحت الشعبة، أنه “بتاريخ ١٨- ٨ – ٢٠٢٢، وبعد رصدٍ ومراقبة دقيقة، أوقفت القوّة الخاصّة في الشّعبة، بالتزامن، جميع أفراد الشّبكة في محلّة بؤج حمود “، وأردفت أنه “بتفتيش المنزل حيث يقيمون، عُثِرَ على كميّة من حشيشة الكيف زِنتها ٨٠٠ غ، وكميّة من حبوب الكبتاغون زِنتها ١٤٠ غ”.

وأكدت أنه “بالتحقيق معهم، اعترفوا بما نُسِبَ إليهم، وأنهم كانوا يحضّرون لعملية تهريب أخرى للمخدّرات إلى سوريا عبر البر”، وتابعت: “أجري المقتضى القانوني بحقّهم، وأودعوا مع المضبوطات المرجع المعني، بناءً على إشارة القضاء المختص”.

/ النشرة /

اترك رد إلغاء الرد