“كويكبا خطيرا” يتجاوز الأرض بسرعة مذهلة!

قالت ناسا إن كويكبا “يحتمل أن يكون خطرا” بحجم الحوت الأزرق، أكبر حيوان على وجه الأرض، سيمر بعيدا عن الأرض اليوم

ومن المتوقع أن يأتي الكويكب، المسمى 2015 FF، ضمن 0.02864 وحدة فلكية، أو حوالي 2.6 مليون ميل، من سطح الأرض، الساعة 08:09 بالتوقيت العالمي (09:09 بتوقيت غرينتش).

ويبلغ قطر 2015 FF ما بين 42 و92 قدما (13 إلى 28 مترا) – ما يعني أنه يمكن أن يكون متوسط ​​حجم الحوت الأزرق (90 قدما) أو ما يقرب من ثلاثة أضعاف طول حافلة لندن.

ويتحرك 2015 FF بسرعة 9.1 كم في الثانية أو 20512 ميلا في الساعة – ما يقرب من 30 ضعف سرعة الصوت.

وعلى الرغم من كونه أبعد بعشر مرات من القمر، فقد تم تصنيف الكويكب على أنه كائن قريب من الأرض (NEO) وتقوم وكالة الفضاء بتتبعه.

ويمثل 2015 FF “خطرا محتملا” لأنه يقع ضمن 0.05 وحدة فلكية (4.65 مليون ميل) من الأرض، على الرغم من أنه أصغر بكثير من الأجسام الخطرة الأخرى (PHOs).

وعلى الرغم من أن 2015 FF – الذي يمكن تتبعه على موقع ناسا – يبعد مسافة 2.6 مليون ميل، إلا أن هذا قريب نسبيا من الناحية الفلكية.

ولهذا السبب، تم تعريف 2015 FF بواسطة NEO، على الرغم من أنه ليس من المتوقع أن يتسبب في ضرر. والأجسام القريبة من الأرض هي كويكب أو مذنب يجلبه مداره إلى أو عبر منطقة تقع بين حوالي 91 مليون و121 مليون ميل (195 مليون كيلومتر) من الشمس، ما يعني أنه يمكن أن يمر في نطاق حوالي 30 مليون ميل (50 مليون كيلومتر) من مدار الأرض .

وقالت ناسا: “الأجسام القريبة من الأرض هي مذنبات وكويكبات دفعتها جاذبية الكواكب القريبة إلى مدارات تسمح لها بدخول جوار الأرض”.

وتتكون المذنبات في الغالب من جليد مائي مع جزيئات غبار مدمجة، وتشكلت في الأصل في النظام الكوكبي الخارجي البارد بينما تشكلت معظم الكويكبات الصخرية في النظام الشمسي الداخلي الأكثر دفئا بين مداري المريخ والمشتري.

ويُعزا الاهتمام العلمي بالمذنبات والكويكبات إلى حد كبير إلى حالتها باعتبارها البقايا غير المتغيرة نسبيا من عملية تكوين النظام الشمسي منذ حوالي 4.6 مليار سنة.

/ ديلي ميل /

اترك رد إلغاء الرد