عصّيٌ عن الهوى

أعلم نعم أعلم
عندما تكتب عني


تُفتح أمامك خزائن اللغات في أقصى المجرَّات
و تنساب دفعة واحدة في فمك لحنًا شجيًّا عصيًّا لا يدركه إلا متيَّمٌ أذابه الهوى في هوى سمراء قد ارتوى.



نعم أُدرك …. تتماهى كل نصوص العشق بين يديك دفعة واحدة تراقص أصابعك العشرَ وتخرج طليقة حرة بين أعمدة نار ولهب ….كل قصائدك كلهن …
كلهن أمامي يتفاخرْنَ أنك بي مفتون، وأنهنَّ لي عاشقاتٌ …

التَقطهنّّ أداعب خيالك فيهن أخطف منهن الأجمل، الأنسب، الأبهى …
أتمتم في سري من أين له كل هذا؟
لولا أن جعلته يركب صهوة عطري ويتسكع بصليب الرب المعلق في صدري ؟ لولاي ولولا
عشقه لحمرة خدود وجهي، ولثمه كل ليلة لحبات الكرز فوق شهد فمي،
من أين له كل هذا؟
لولا حلو النبيذ على نهدي يسكبه كل ليلة ويعصره ويرتشفه بحرقة ولوعة ويسكر …
نعم ياسيدي لنكهة عشقي ترياق يعجن جنونك ويرميه قوتًا في فمك لتكتمل…
فأنا ياسيدي سومرية حتى العظم
أكادية حرة
أشورية الهوى
انا أجمل ملكات بابل
انا عشتار آلهة الحب
هل عرفت الولهَ يومًا و وصلت به أعلى الدرجات؟؟ لا أظن
انا وحدي من أملك طقوس المعبد انا وحدي تجاوزت كل الممنوعات،
جمعتها و قدمتها قربانًا لك ،
حملتها بالشهوات النفيسات،
اقترب مني أكثر…


تعلم بي أصول الصلوات في العبادات…
أعدك ستقطع البراري و كل المتاهات
وتجلس وحيدًا يتراءى لك طيفي بين كل الغيمات…
قم و تعال لينتهي بك التيه والشتات ،
فعشقي معجزة في زمن انتهت فيه المعجزات ..
هيا تعال، اترك النحيب جانبًا فقد حان موعد اللقاءات.
سمر قرة /يومياتي/رسائل لن تصل

One comment

  • حروفك ديوان في الابداع صفحاته من ذهب السطور من صدى الندى… والحبر زمزمزي النقاء لاتقاسي السرعه بل بـجميل الهوى. الوان حروفك من قزح وكلماتك كالثرياء مساء جميل بحضورك الانيق عانق السماء فرحاً وعانق الطل اوراق الشجر ابتهالاً بكلماتك سحر بنانك

اترك رد إلغاء الرد