“خبرٌ سارّ” انخفاض مرتقب للبنزين

تعليقًا على تراجع أسعار المحروقات اليوم، صدر عن عضو نقابة أصحاب محطات المحروقات جورج البراكس بيان جاء فيه:

“في جو من التخوف العام من تراجع الطلب بسبب الإنكماش الإقتصادي العالمي وعلى الرغم من عدم وفر الكميات المعروضة في الأسواق الدولية وما نتج عن اجتماع منظمة الدول المنتجة للنفط “أوبيك” عن زيادة إنتاجها فقط 100 ألف برميل يومياً لشهر أيلول المقبل، وهو قرار رمزي يعني عدم قدرة على رفع الإنتاج، تعيش أسواق النفط عالمياً في حال تخبط وفقدان لثقة المستثمرين”.

وكشف أنّه، “في هذا الجو أتى إعلان وكالة الطاقة الأميركية عن زيادة 4.5 مليون برميل في المخزون الإستراتيجي في الولايات المتحدة الأميركية ليدفع برميل خام البرنت إلى الإنخفاض 7 دولارات خلال اليومين الماضين ويُسجّل صباح اليوم 94 دولارًا بعد ما وصل منذ أقل من أسبوع إلى 108 دولارات”.

ولفت إلى أنّه، “في لبنان، يُواصل المصرف المركزي سياسة رفع الدعم التدريجي عن البنزين وأصدرت اليوم وزارة الطاقة والمياه جدولاً لتركيب أسعار المحروقات حيث تمّ احتساب سعر صرف الدولار %85 وفقًا لصيرفة و%15 وفقًا للسوق الموازية، وقد ارتفع سعر دولار صيرفة مئة ليرة من 25700 ليرة إلى 25800 ليرة أمّا سعر دولار الأسواق الموازية فارتفع 163 ليرة واحتسب 30450 ليرة بعدما كان 30287 ليرة في الجدول السابق .

ووأوضح، “تراجعت صفيحة البنزين 95 أوكتان 14000 ليرة لتصبح 567000 ليرة نتيجة المعادلة بين تراجع سعر الكيلوليتر المستورد ما يقارب 26 دولار وارتفاع سعري دولار صيرفة والسوق الموازية”.

وتابع، “أما صفيحة المازوت فتراجعت 2000 ليرة لتصبح 647000 ليرة نتيجة المعادلة بين تراجع ثمن الكيلوليتر المستورد 21 دولارًا وارتفاع سعر صرف الدولار وفقاً للسوق الموازية المعتمدة لاستيراد المازوت والغاز.

أمّا قارورة الغاز فقد ارتفعت 2000 ليرة لتصبح 316000 ليرة بسبب تراجع ثمن البضاعة المستوردة مقابل ارتفاع سعر الدولار”.

وختم مؤكدًا، “من المفروض أن تشهد الأيام المقبلة انخفاضات جديدة .

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد