البابا فرنسيس يفكر “بالتنحي”

اعلن البابا فرانسيس أنه “لم يعد بإمكانه السفر” بالوتيرة السابقة، مشيرا أيضا إلى إمكانية تنحيه.

وفي كلمة له في الطائرة التي تقله من كندا عائدا إلى روما اعتبر البابا انه “لا أعتقد أنه يمكنني الإبقاء على وتيرة السفر نفسها”.

وأضاف “أعتقد أنه في عمري، ومع هذه الحدود يجب أن أدخر قوتي قليلاً لأتمكن من خدمة الكنيسة، أو على العكس من ذلك أفكر في إمكانية التنحي جانبا”.

وتابع البابا :”بكل صدق هذه ليست كارثة. يمكن تغيير البابا. إنها ليست مشكلة. لكنني أعتقد أنني يجب أن أحد من جهودي”.

واضاف “كانت هذه الرحلة اختبارا. لا يمكن السفر في هذه الحالة، ربما ثمة حاجة إلى تغيير الأسلوب قليلاً”. لكنه أكد أنه “سيحاول مواصلة السفر ليكون بالقرب من الناس لأنها طريقة في التقرّب” من الناس.

من جهة اخرى، أكد البابا فرنسيس حصول “إبادة جماعية” في المدارس الداخلية للسكان الأصليين في كندا.

ولفت البابا خلال مؤتمر صحافي في في الطائرة التي تعيده إلى الفاتيكان بعد رحلة استمرت ستة أيام في كندا، الى انه “لم اتلفظ بهذه الكلمة خلال الزيارة لأنها لم ترد على ذهني، لكني وصفت الإبادة الجماعية. قدمت اعتذاراتي وطلبت الصفح عن هذه العملية التي هي إبادة جماعية”. وقد طلب البابا “الصفح” مرات عدة من سكان كندا الأصليين خلال زيارته هذه.

/ النشرة /

اترك رد إلغاء الرد