تشيلسي: الفريق قد لايكون جاهزاً

شكك المدرب توماس توخيل، في جاهزية فريقه تشيلسي واستعداداته للموسم الجديد من الدوري الإنجليزي الممتاز، بعد الهزيمة 4-0 أمام أرسنال في دورة فلوريدا الودية في الولايات المتحدة، يوم السبت.

وقال توخيل إنهم “بحاجة إلى تعاقدات جديدة بشكل عاجل”.

وقد سجل أهداف الأرسنال غابرييل جيسوس، ومارتن أوديجارد، وبوكايو ساكا، وألبرت سامبي لوكونجا، في فوز كاسح على البلوز.

وأشار توخيل إلى أن فريقه قد لا يكون جاهزا لمباراته الافتتاحية في الدوري الإنجليزي الممتاز أمام إيفرتون، في 6 أغسطس/آب.

وقال توخيل: “لا أستطيع أن أخفي قلقي..ببساطة لم نكن جيدين بما يكفي. ببساطة لم نكن قادرين على المنافسة”.

وفرض أرسنال سيطرته على المباراة في ظل حضور رقم قياسي من الجماهير بلغ 63 ألفا و811 مشجعا، في ملعب كامبينغ وورلد في أورلاندو.

ونجح جيسوس، الذي انضم من مانشستر سيتي في صفقة بقيمة 45 مليون جنيه إسترليني في 4 يوليو/تموز، في تسجيل أول أهداف الفريق بعد 15 دقيقة فقط من المباراة، ثم كان هناك ثلاثة أهداف أخرى منحتهم فوزا ساحقا.

وبهذه النتيجة يكون أرسنال قد فاز بجميع مبارياته الثلاث في جولته في الولايات المتحدة، التي أحرز خلالها تسعة أهداف.

نستحق الخسارة

وفي حديثه بعد المباراة، قال توخيل إن فريقه “يستحق الخسارة”.

وأضاف: “الجزء المقلق هو أن مستوى الالتزام البدني والذهني لهذه المباراة كان أعلى بكثير لدى أرسنال مما هو عليه بالنسبة لنا”.

وعن أداء أرسنال أكد توخيل أنه يعتقد أنه لعب “بأقوى تشكيل وهيكل الآن ولعدة أسابيع”. وقال “كانت هذه هي التشكيلة التي سيحاولون البدء بها في مباريات الدوري الإنجليزي الممتاز”.

وعن فريقه اعترف بأنه “لم يكن بالتأكيد أقوى تشكيلة”، وأضاف” هذا جزء من تفسير الموقف ولكن جزء صغير فقط والجزء الآخر مثير للقلق”.

وأقر أيضا بأنه لا يستطيع أن يضمن “أن الفريق سيكون جاهز خلال أسبوعين “.

وكانت المباراة هي الظهور الثالث والأخير لتشيلسي في جولته في الولايات المتحدة. وقد سبق لهم الفوز بصعوبة على نادي كلوب أمريكا المنافس في الدوري المكسيكي 2-1، وخسروا بركلات الترجيح أمام فريق شارلوت المنافس في الدوري الأمريكي.

وعقد تشيلسي صفقتين في ميركاتو الانتقالات الصيفي وضم المهاجم رحيم سترلينغ، من مانشستر سيتي، والظهير كاليدو كوليبالي، من نابولي. كما استغنى الفريق عن المهاجم روميلو لوكاكو، والمدافعين أنطونيو روديغر، وأندرياس كريستنسن.

ويخضع تشيلسي حاليا لمالكين جدد، بعد الاستحواذ عليه من جانب كونسورتيوم بقيادة رجل الأعمال الأمريكي تود بوهلي، وجاءت الصفقة بسبب العقوبات التي فرضتها بريطانيا على المالك السابق الروسي رومان أبراموفيتش.

وقال توخيل، “أنظر إلى الموسم الماضي وفترات من المباراة التي كنا نعاني فيها، وفترات من الموسم الذي عانينا فيه وتعرضنا بعده لعقوبات، وغادرنا بعض اللاعبين، ويحاول البعض الآخر تركنا، وهذا موقفنا الآن”.

وأضاف، “لذلك كان لدينا نداء عاجل بالحصول على لاعبين متميزين، نريد عددا كبيرا من اللاعبين المتميزين. حصلنا على اثنين من اللاعبين الجيدين لكن لا يمكننا المنافسة بهذا الشكل. لسوء الحظ يظهر هذا اليوم”.

وقال إن كوليبالي، الذي جاء قبل 20 دقيقة فقط، كان الإيجابي الوحيد لتشيلسي.

وأضاف توخيل “كان أفضل لاعب”. “لقد كان جيدا بشكل لا يصدق”.

/ BBC /

اترك رد إلغاء الرد