مجال المادة الكونية

(إرساء التوازن في الكون – نظرة مختلفة


أصدرت دار الأمير في بيروت كتاب “مجال المادة الكونية (إرساء التوازن في الكون – نظرة مختلفة)” لمؤلفه إحسان محمد جميل بسّام.

وقالت في بيان:”الكتاب جديد في موضوعه، وجريء في طرحه حد مخالفة نظريات عريقة في الفيزياء، ولا سيما ما يخص مجال المادة الكونية أو ما عرف بالمادة المظلمة”.

وللمناسبة قال بسّام عن كتابه:”كنت كلّما أقرأ عما يسمى المادة المظلمة أو المادة المجهولة، ألاحظ أنّ هناك شيئاً ما يشدّني إليها لمعرفتها والإحاطة بها، فبدأت أبحث عنها وبها لسنوات وسنوات في الكتب المختصة والمجلات العلمية ذات الصلة، وأيضاً بمتابعة المواقع المهتمة عبر الإنترنت، وكنت أقارنها ببعض النصوص الدينية، حتى توصلت إلى شيء آخر معتقداً أنّه (المادة المُظلمة)، ولكنّه كان عِلماً آخر. كان علماً جديداً قائماً بحد ذاته،

إنه علم مختلف عما قرأته أو بحثت عنه، ألا وهو إطار أو (مجال المادة الكونية)، وهذا الإطار أو المجال الذي خضت غماره بكل شجاعة ومثابرة حتى توصلت إلى معرفة بعض تفاصيله والإحاطة به. ومن خلاله توصلت إلى معادلات رياضية فيزيائية لموجاته, ولعل أبرز وأهم ما في هذا الكتاب نظرية أسميتها (نظرية عيناتا)، والتي ستكون مفتاحاً للولوج والغوص في هذا العلم الجديد والمختلف والذي اسميته (مجال المادة الكونية)”.

اضاف:”في هذا الكتاب أيضاً نظرة مختلفة عن الجاذبية وعلاقة (التشابك الجذبي كما اسميتُه) في هذا المجال بحركة الكتلة الموجودة في هذا الكون, من أصغر الأشياء وهي الذرة إلى أكبرها وهي المجرة. كان هذا في القسم الأول من الكتاب، وأما في القسم الثاني فهو عن قوم عاد، وأيضاً عن التكوين البشري. وأما القسم الثالث فقد بحثت فيه عن المادة والغيب بنظرة فيزيائية”.

يقع الكتاب في 112 صفحة من القطع المتوسط، وينتهي بملحق توثيقي مصور بالألوان يشرح فيه المؤلف الأفكار والنظريات التي حفل بها الكتاب.

/THAQAFIAT/

اترك رد إلغاء الرد