“أمازون” تقاضي مجموعات على “فايسبوك” !

رفعت “أمازون” دعوى قضائيّة ضدّ مسؤولي أكثر من 10 آلاف مجموعة على “فايسبوك” لمحاولتهم تزييف المراجعات على متجر الشركة، ولعدم إزالتهم المراجعات الزائفة إلّا مقابل منتجات مجانيّة أو أموال، فضلاً عن محاولات مديري المجموعات تجنيد أشخاص في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأربع دول أوروبيّة واليابان.

يأتي الإجراء القانوني بعد ما يقرب من عامين من تحديد “أمازون” مجموعات “فايسبوك” المحتالة، في وقت قالت إنها ستستخدم المعلومات التي تمّ الحصول عليها أثناء عملية البحث لتحديد الجناة وسحب المراجعات الوهميّة الصادرة عن هذه المجتمعات.

لـ”أمازون” تاريخ مع مجموعات المراجعات المزيّفة، إذ تقاضيهم الشركة منذ العام 2015، قبل أن تُضاعف جهودها في السنوات الأخيرة، حين أبلغت عملاقة التسوق عبر الإنترنت عن أكثر من 1000 مجموعة في الربع الأول من العام 2021، أي ثلاثة أضعاف العدد الذي أبلغت عنه في العام السابق.

ولفت موقع “إن غادجت” إلى أنّ الشركة جادلت بأن التقارير والدعاوى القضائيّة لم تكن كافية لوقف المراجعات المزيّفة، وأعربت عن اعتقادها بأن الحلّ الأكثر ديمومة هو “شراكة بين القطاعين العام والخاص”؛ بين أقوى المتاجر على الإنترنت والشبكات الاجتماعية ومسؤولي الدولة.

النهار

اترك رد إلغاء الرد