أقوى “جوازات” السفر في العالم

أظهرت أحدث بيانات مؤشر هينلي لجوازات السفر، أن جوازات سفر اليابان وسنغافورة، وكوريا الجنوبية، هي الأقوى في العالم، متفوقة بذلك على جوازات سفر دول أوروبية، فيما حلّت دول عربية بنهاية القائمة العالمية.

وكالة Bloomberg الأميركية قالت الأربعاء 20 تموز 2022، إن جواز السفر الياباني يوفر إمكانية دخول 193 دولة دون أي معوقات.

يتفوق جواز السفر الياباني على جوازي سفر سنغافورة وكوريا الجنوبية، اللذين يحتلان المرتبة الثانية، ويسمحان لحاملهما بدخول 192 دولة حول العالم دون تأشيرة، بحسب بيانات مؤشر هينلي الذي تصدره وكالة استشارات الهجرة Henley & Partners.

يأتي في المرتبة الثالثة جوازا سفر ألمانيا وإيطاليا ويمكن لحاملهما دخول 190 دولة، فيما تحتل وثائق السفر الروسية المرتبة الـ50، إذ يمكن استخدامها لدخول 119 دولة.بينما جواز السفر الصيني في المرتبة الـ69 بإمكانية الوصول إلى 80 دولة، وجواز السفر الهندي في المركز ال 87

في المنطقة العربية، يأتي جواز السفر الإماراتي بالمرتبة الأولى عربياً، والمرتبة الـ16 عالمياً، ويسمح لحامله بدخول 176 دولة حول العالم بدون تأشيرة، ويليه عربياً جواز السفر القطري الذي يحتل عالمياً المرتبة الـ57، ويسمح لحامله بدخول 99 دولة دون تأشيرة.

في المرتبة الثالثة عربياً جواز السفر الكويتي، ويحتل عالمياً المرتبة الـ59 ويسمح لحامله بدخول 96 دولة، ثم جواز السفر البحريني، الذي يأتي بالمرتبة الرابعة عربياً، والـ66 عالمياً، ويمكّن حامله من دخول 86 دولة دون تأشيرة

في حين حلّ جواز السفر السعودي في المرتبة الـ68 عالمياً، حيث يمكّن حامله من دخول 81 دولة، وجاء جواز السفر المغربي في المرتبة الـ82 عالمياً ويسمح لحامله بدخول 65 دولة.في المرتبة الـ94 حول العالم جاءت جوازات سفر الجزائر (53 دولة)، ومصر، والأردن.

أما أضعف جوازات السفر العربية، فهو جواز السفر الفلسطيني وجاء بالمرتبة الـ106 ويسمح بدخول 38 دولة، ثم الجواز اليمني في المرتبة الـ108 (34 دولة)، يليه الجواز السوري بالمرتبة الـ110 (30 دولة)، على الرغم من أنه أغلى جواز سفر بالعالم من حيث تكلفة الحصول عليه، إذ تصل التكلفة إلى 800 دولار، وفي النهاية العراق بالمرتبة الـ111 (29 دولة

بينما جواز السفر الأفغاني هو الأضعف، إذ لا يمكن لحامله سوى دخول 27 دولة دون تأشيرة.يُذكر أنه في أواخر عام 2017، كان من الصعب رؤية دول آسيوية ضمن أقوى 10 جوازات سفر في العالم، إلا أنّ الهيمنة الأوروبية تراجعت تدريجياً.

يحلل مؤشر مؤشر هينلي ويستخدم 17 عاماً من البيانات، ويساعد الأثرياء والحكومات على تقييم قيمة الجنسية في أنحاء العالم بناء على قوة جواز السفر وقدرته على الوصول لعدد كبير من الدول بدون تأشيرة أو بتأشيرة عند الوصول على الأقل .

لكن مع عدم رفع قيود جائحة كورونا على قطاع السفر والسياحة بشكل كامل، لا يقدم المؤشر سوى لمحة عن أفضل وثائق السفر التي يمكن الاعتماد عليها مع خروج العالم من ظروف الجائحة

/ ليبانون ديبايت /

اترك رد إلغاء الرد