سيدات المغرب إلى نهائي بطولة إفريقيا

سجلت سيدات منتخب المغرب في كرة القدم، أمس الإثنين، إنجازًا عربيًا كبيرًا بفوزهن على سيدات نيجيريا في نصف النهائي لبطولة كأس الأمم الإفريقية التي تقام في الرباط. 

وقدمت “لبوات الأطلس” أمس، ليلة للتاريخ في عالم كرة القدم أمام حشد جماهيري غير مسبوق، بلغ 54،562 متفرجا على استاد ملعب المجمع الرياضي “الأمير مولاي عبد الله”، أمام منتخب سيطر على سجلات البطولة، وحامل لقب النسخة الأخيرة، لا سيما أن سيدات نيجيريا حققن 11 لقبًا من أصل 13 منذ أكثر من 30 عامًا. 

وسيدات المغرب، دخلن المباراة بمعنويات مرتفعة جراء بلوغهن كأس العالم لكرة القدم، لمجرد وجودهن في المربع الذهبي للمسابقة، وهو الأمر الذي يمنحهن بطاقة التأهل “المونديالية” مباشرة، بعد تخطيهن بوتسوانا في ربع النهائي. 

المباراة

وبعد صمود في الشوط الأول أمام النيجيريات، نالت اللاعبة حليماتو إبراهيم من المنتخب المنافس بطاقة حمراء بعد تدخلها العنيف على لاعبة من لبوات الأطلس، الأمر الذي قلب وجه المباراة رأسًا على عقب، وأطلق العنان للمغربيات كي يبادرن بالهجوم بقوة.

وعكس مجريات المباراة، أخطأت اللاعبة المغربية ياسمين المرابط، لتسجل في شباكها عند الدقيقة 62، بيد أن زميلاتها استعدن المبادرة سريعًا أمام هتاف الآلاف من المغاربة داخل الملعب، وتمكنت اللاعبة سناء مسعودي من إدراك هدف التعادل للمغرب، بعد دقائق فقط. 

وصمدت لاعبات نيجيريا اللواتي يملكن خبرة كبيرة في المسابقة، أمام المد المغربي، خاصة بعد أن تلقين بطاقة حمراء أخرى، بوجه اللاعبة رشيدات بوسايو، ولجأن إلى الدفاع لإدراكهن عامل النقص العددي، ومحاولة نقل المباراة إلى ضربات الترجيح، بعد أن أضاعت المغربيات فرصا كبيرة للتسجيل. 

ومع نجاح بطلات إفريقيا بالوصول إلى هدفهن بضربات الترجيح، قلبت المغربيات الطاولة مجددًا، واستطعن الفوز بنتيجة 5-4، بفضل تألق حارسة المرمى خديجة الرميشي، التي تصدت لإحدى ضربات النيجيريات، ولتصل ورفيقاتها نهائي البطولة لأول مرة، إضافة للتأهل إلى كأس العالم.

موعد مع التاريخ

وستكون “لبوات الأطلس” على موعد مع التاريخ، يوم السبت المقبل، حيث سيواجهن سيدات جنوب إفريقيا في المباراة النهائية، واللواتي أقصين سيدات زامبيا في نصف النهائي بنتيجة 1-0، وأطحن بمنتخب تونس، وحلم الوصول الى المونديال  في ربع النهائي، بالنتيجة نفسها. 

ولم يسبق للمغربيات أو سيدات جنوب إفريقيا الفوز باللقب القاري، ما يعني أن المباراة النهائية ستتوج منتخبًا جديدًا في سجلات البطولة النسوية، الأمر الذي سيكون على عاتق جمهور المغرب بدعم غير مسبوق لسيدات بلاده، لكتابة التاريخ.

ويضم منتخب سيدات المغرب، المرشحة للفوز بجائزة أفضل لاعبة إفريقية غزلان شباك هدافة فريق الجيش المغربي، وزينب الرضوان، وسناء المسعودي. 

وفي كتيبة اللبوات لاعبات محترفات كمدافعة فريق نانت الفرنسي إيفا أليس، ولاعبة وسط ليفانتي الإسباني ياسمين امرابط، ونجمة وسط سان مالو الفرنسي سلمى أماني إضافة إلى مهاجمة توتنهام هوتسبر الإنكليزي روزيلا العيان. 

/ العربي /

اترك رد إلغاء الرد