فنج يقتحم أبواب المحرمات الطرابلسية:
النيابة العامة ستلاحق أصحاب المولدات

كان لافتاً تقديم النائب د. رامي فنج إخباراً إلى النيابة العامة في طرابلس، ضد مجموعة من اصحاب المولدات لعدم التزامهم تطبيق التسعيرة الرسمية التي تحددها وزارة الاقتصاد، خاصة بعد أن أصبحت هذه المولدات ضرورة في ضوء التقنين القاسي الذي تشهده المدينة.

حول هذه الشكوى، ومدى فاعليتها، يؤكد فنج لـ”حدث أونلاين” أنها “لم تكن بنت ساعتها، بل إن التحرك في هذا الاتجاه بدأ منذ حوالي الشهر بالتواصل مع وزير الداخلية، ابن المدينة، القاضي بسام المولوي، لتطبيق القانون بهذا الشأن أسوة ببقية المناطق اللبنانية.

ولفت د.فنج إلى أن الأسعار في طرابلس متضخمة بشكل لا يمكن استيعابه، متوقعاً أن تبدأ النيابة العامة باستدعاء جميع المسؤولين عن هذا الواقع، للتحقيق معهم وإجبارهم على تقاضي التعرفة القانونية.

وحول إمكانية الوصول إلى الخواتيم المرجوة في ضوء الواقع الطرابلسي، شدد د.فنج على أن من واجبه كنائب يؤمن بدولة القانون، السعي إلى تطبيقه أياً تكن النتائج، ووضع الجميع أمام مسؤولياتهم إزاء الرأي العام.
وأكد د.فنج على ضرورة عدم اليأس وقيام المواطنين جميعاً، كل من موقعه، في كشف الفساد والفاسدين، والمساهمة في تطبيق القانون، وإلا فإنه ليس من حقنا الحلم بسمتقبل أفضل للأجيال المقبلة.

ورفض د.فنج تحديد مدة زمنية حاسمة لتغييرالواقع، ولكنه أمل أن تبت النيابة العامة بالأمر بسرعة، واتخاذ الإجراءات اللازمة، خاصة وأن المواطنين لم يعد بمقدارهم التحمل أكثر في ضوء ارتفاع الحراراة غير المسبوق هذا الصيف.
إشارة إلى ان مدينة طرابلس تشهد تقنيناً كهربائياً كبيراً، ولا تزود بالتيار الكهربائي منذ فترة، إلا ساعة على مدار الأربع والعشرين.

/ حدث اون لاين/

اترك رد إلغاء الرد