إستدرجته وصورته عارياً ثم طلبت فدية!!

اقدمت إمرأة مصرية على استدراج شاب واستعانت بـ4 آخرين لتصويره عاريًا، وطلب فدية مليون جنيه لإطلاق سراحه، حسبما ذكرت صحيفة “المصري اليوم”

وأفادت الصحيفة أن الإمرأة استدرجت أحد الأشخاص لقضاء سهرة “حمراء” معها داخل شقتها في منطقة الطوابق بالهرم بالجيزة، وقالت له: “تعال هنقضي وقت حلو مع بعض”لكنها استعانت بـ 4 آخرين واحتجزوه والتقطوا له صورًا وهو عاري، وطلبت فدية مليون جنيه من شقيقه لإطلاق سراحه،

وتلقت أجهزة الأمن بلاغًا من شقيق المجني عليه، يفيد بتليقه اتصالًا من “مجهول” مطالبًا إياه بدفع مليون جنيه مقابل إطلاق سراح أخيه، وحين تفاوض مع المتصل أرسل له “الأخير” صورًا له بدون ملابس، ومكبل اليدين والقدمين.

أجهزة الأمن توصلت لمكان احتجاز المجني عليه، وضبطت المتهمين وهم: 3 سيدات، وشابان، وقالوا إنّهم استدرجوا الضحية بحجة قضاء سهرة حمراء مع المتهمة الأولى، وهددوا إياه بسلاح أبيض وأجبروه على توقيع إيصالات على “بياض”، وصوروه عاريًا.

وقررت النيابة العامة حبس المتهمين احتياطيًا على ذمة التحقيقات.

/ المصري اليوم/

اترك رد إلغاء الرد