أسعار النفط تتراجع 1.5% وخام برنت فوق 98 دولارًا

تراجعت أسعار النفط تحو 1.5%، خلال تعاملات اليوم الخميس، 14 يوليو/تموز 2022، إذ راهن المستثمرون على شحّ الإمدادات مقابل احتمال رفع أسعار الفائدة الأميركية بشكل كبير يمكن أن يوقف التضخم ويحدّ من الطلب على الخام.

تراجعت أسعار الخام في الأسبوعين الماضيين؛ بفعل مخاوف من الركود، على الرغم من انخفاض صادرات الخام والمنتجات المكررة من روسيا وسط عقوبات غربية وتعطّل الإمدادات في ليبيا.

أسعار النفط اليوم

بحلول الساعة 08:12 صباحًا بتوقيت غرينتش (11:12 صباحًا بتوقيت مكة المكرمة)، تراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر سبتمبر/أيلول- بنسبة 1.19%، مسجلًا 98.39 دولارًا للبرميل.

كما انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط  -تسليم أغسطس/آب- بنسبة 1.48%، إلى 94.87 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

كانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها أمس الأربعاء على ارتفاع، بعد جلسة متقلبة، لكن خام برنت ظل أقلّ من 100 دولار للبرميل.

إمدادات النفط

قال الخبير الاقتصادي في مصرف أوه سي بي سي السنغافوري، هوي لي: “كل الاتجاهات في الوقت الحالي تضغط على أسعار النفط نحو التراجع”.

وأضاف: “لا أرى أيّ تغييرات كبيرة في أساسيات إمدادات النفط، وربما هذا هو السبب في أننا ما زلنا نرى خام برنت مستقرًا حول مستوى 100 دولار”، حسبما ذكرت وكالة رويترز .

من المتوقع أن يصعِّد مصرف الاحتياطي الفيدرالي الأميركي معركته مع ارتفاع معدل التضخم في 40 عامًا، مع رفع سعر الفائدة بمقدار 100 نقطة أساس هذا الشهر، بعد أن أظهر تقرير التضخم تسارع ضغوط الأسعار.

كما من المتوقع أن يتبع رفع سعر الفائدة الفيدرالي حركة مفاجئة مماثلة من قبل مصرف كندا، يوم الأربعاء.

أسعار الدولار

كما تدفّق المستثمرون أيضًا على الدولار، وغالبًا ما يُنظر إليه على أنه أصول ملاذ آمن.

سجّل مؤشر الدولار أعلى مستوى في 20 عامًا، أمس الأربعاء، مما يجعل شراء النفط أكثر تكلفة للمشترين غير الأميركيين.

كما أدت المخاوف من قيود كورونا في العديد من المدن الصينية لكبح الحالات الجديدة من المتغير شديد العدوى إلى الحدّ من أسعار النفط.

واردات الصين

أظهرت بيانات جمركية، أمس الأربعاء، انخفاض واردات الصين اليومية من النفط الخام في يونيو/حزيرا، إلى أدنى مستوياتها منذ يوليو/تموز 2018، إذ توقعت المصافي إجراءات إغلاق لكبح الطلب.

تشير بيانات إدارة معلومات الطاقة  الأميركية أيضًا إلى تباطؤ الطلب، مع انخفاض المعروض من المنتجات إلى 18.7 مليون برميل يوميًا، وهو أدنى مستوى منذ يونيو/حزيران 2021.

ارتفعت مخزونات النفط الأميركية ، مدعومة بإصدار كبير آخر من احتياطي النفط الإستراتيجي .

زيارة بايدن

من المقرر أن يتوجه الرئيس الأميركي جو بايدن  يوم الجمعة إلى السعودية، إذ سيحضر قمة الحلفاء الخليجيين، ويدعوهم لضخّ المزيد من النفط.

ومع ذلك، فإن الطاقة الإنتاجية الفائضة في منظمة البلدان المصدّرة للنفط “أوبك” آخذة في الانخفاض، إذ يضخّ معظم المنتجين بأقصى طاقتهم، ومن غير الواضح مقدار الكمية الإضافية التي يمكن للمملكة العربية السعودية إدخالها إلى السوق بسرعة.

/ رويترز /

اترك رد إلغاء الرد