“حادث أمني” في ولاية فيلادلفيا

أعلن مسؤولون محلّيون ووسائل إعلام أنّ ضابطَي شرطة في ولاية فيلادلفيا الأميركية تعرّضا لاطلاق نار بعد “حادث أمني” بالقرب من طريق بنيامين فرانكلين باركواي بينما كان الآلاف يستمتعون بحفل موسيقي وعرض للألعاب النارية في مناسبة يوم الاستقلال.

وقالت سلطات الطوارئ: “وَقع حادث أمني على طريق بنيامين فرانكلين باركواي”.

وأفادت قناة (سي.بي.إس 3 فيلادلفيا) بأنّ حالة الضابطَين مستقرة. وتبحث الشرطة عن مطلق النار.

وفي تسجيل مصور عرضته وسائل إعلام محلية، يظهر أشخاص يركضون في طريق بنيامين فرانكلين باركواي.

وأمرت الشرطة الناس في المباني المجاورة بالاحتماء في أماكنهم.

وقالت امرأة لشبكة (أن.بي.سي): “لم أسمع الطلقات، لكن رجال الشرطة كانوا يركضون”.

/ النهار/

اترك رد إلغاء الرد