“ميكي ماوس” يغادر ديزني بعد 95 عاما

قد تغادر شخصية “ميكي ماوس” ديزني قريبا، مع اقتراب انتهاء صلاحية الحقوق الحصرية لبعض الشخصيات للشركة الأمريكية العملاقة بعد 95 عاما من ظهور الشخصية عام 1928.

ونتيجة لقانون حقوق النشر في الولايات المتحدة فقد تفقد شركة الترفيه العملاقة ديزني قريبا الحقوق الحصرية لبعض الشخصيات الأكثر مسؤولية عن الاعتراف العالمي بالعلامة التجارية، بما في ذلك “ميكي ماوس” الذي يعمل بمثابة علامة فارقة في مسيرة ديزني.

وسيصبح ميكي ماوس بدون حقوق ملكية عام 2024، أي بعد 95 عاما تقريبا من ظهوره في 1 أكتوبر 1928 وهي المدة الزمنية التي تنتهي بعدها حقوق الطبع والنشر لعمل فني مجهول أو مجهول الهوية.

ويقول المحامي دانيال ماييدا إن انتهاء حقوق التأليف والنشر لا يأتي بدون قيود.

وأضاف: “يمكن الأن استخدام شخصية ميكي ماوس كما تم إنشاؤها في الأصل لإنشاء قصص أو قصص ميكي ماوس الخاصة بك بهذه الشخصية ولكن إذا فعلت ذلك بطريقة يفكر فيها الناس في ديزني وهو أمر محتمل نوعًا ما لأنهم استثمروا في هذه الشخصية لفترة طويلة فمن الناحية النظرية، يمكن أن تقول ديزني أنك انتهكت حقوق النشر الخاصة بي”.

وظهر ميكي ماوس لأول مرة في الرسوم المتحركة بالأبيض والأسود Steamboat Willie الرائدة لاستخدامها الصوت المتزامن حيث تتوافق الحركات على الشاشة مع الموسيقى والمؤثرات الصوتية، مما أدى إلى إطلاق واحدة من أكثر الصور شهرة في السينما والتلفزيون.

ووفقًا للمتحف الوطني للتاريخ الأمريكي: “على مر السنين، مر ميكي ماوس بالعديد من التحولات في مظهره الجسدي وشخصيته، في سنواته الأولى، بدا ميكي الشرير والمؤذي أكثر شبها بالجرذ، مع أنف طويل مدبب، وعينين سوداوين، وجسم صغير وذيل طويل”.

the guardian

اترك رد إلغاء الرد