“مليون دولار” تفقد مسؤول نيجيري وعيه

تظاهر مسؤول في نيجيريا أنه فقد الوعي عندما كان يحاول الإجابة عن أسئلة تتعلق بقضايا فساد، خلال جلسة استجواب عقدها برلمان البلاد، السبت 2 يوليو/تموز 2022، وانتشر فيديو للواقعة على مواقع التواصل الاجتماعي مثيراً الكثير من الجدل.

موقع “Africa News” أوضح أن المدير الإداري بالنيابة لوكالة تنمية دلتا النيجر، دانيال بوندي، قد فقد الوعي بعد أقل من  ساعة من بدء الجلسة، وذلك قبل أن يتدخل عدد من الحاضرين لإفاقته، ومحاولة فتح فمه، ومنع لسانه من الانزلاق للداخل، وغلق مجرى التنفس.

بعد أن استعاد ذلك المسؤول المتهم باختلاس 1.2 مليون دولار وعيه، صدر قرار بفصله من منصبه، فيما تمت مساعدته على الخروج من القاعة بمساعدة شرطي ورجلين آخرين.

في حين علق مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي بأن المسؤول المتهم قد زيف فقدانه للوعي من أجل التهرب من المواجهة.

كانت لجنة التنمية  في إقليم دلتا النيجر الغني بالنفط  موضوع تقارير واسعة النطاق لسوء الإدارة في الأسابيع الأخيرة،  لكن تصر الإدارة على أن جميع النفقات كانت مبررة، بما في ذلك مبلغ كبير لمواجهة جائحة فيروس كورونا المستجد.

فيما علق الرئيس النيجيري، محمد بخاري، الأسبوع الماضي، على التقارير مؤكداً أن حكومته ستبذل قصارى جهدها لاقتلاع الفاسدين ومحاسبتهم.

حيث قال في كلمة له: “لقد نصحت وكالات التحقيق وإنفاذ القانون بأن تسعى إلى تنسيق أفضل في عملها، بحيث يمكن تحقيق الهدف المشترك المتمثل في ضمان سلامة الأموال العامة، وتحقيق مبدأ الشفافية والمساءلة”.

تابع بخاري، الذي تشرف ولايته الثانية على الانتهاء: “يجب على جميع وكالات التحقيق وشركات التدقيق، التي تعمل حالياً بشكل تعاوني مع لجان الجمعية الوطنية (البرلمان) التأكد من إبقائي على اطلاع على جميع الإجراءات التي يتم اتخاذها”.

تجدر الإشارة إلى أن ظاهرة الفساد مستشرية في نيجيريا، وأنه في عام 2012، قُدر أن نيجيريا خسرت أكثر من 400 مليار دولار بسبب الفساد منذ الاستقلال، واحتلت البلاد في عام 2018 المرتبة 144 من بين 180 دولة مدرجة في مؤشر الفساد لمنظمة الشفافية الدولية.

/Africa News /

اترك رد إلغاء الرد