لبنان يواجه الأردن في تصفيات كأس العالم

تتجه الأنظار عند الساعة 21:00 من مساء اليوم الجمعة إلى قاعة مجمّع نهاد نوفل للرياضة والمسرح في زوق مكايل، حيث اللقاء المرتقب بين المنتخب اللبناني وضيفه الأردني، ضمن “النافذة الثالثة” من تصفيات المجموعة الثالثة الآسيوية المؤهلة إلى بطولة العالم 2023.

المواجهة الثالثة

اللقاء بين لبنان والأردن سيكون الثالث بينهما في العام الجاري، إذ التقى المنتخبان في شباط (فبراير) الفائت في بطولة العرب، التي جرت في دبي (الإمارات) وفاز لبنان (64-52) في طريقه لإحراز اللقب العربي لأول مرة في تاريخه.

وبعد أيام، تواجه المنتخبان في العاصمة الأردنية عمّان في “النافذة الثانية” من تصفيات كأس العالم، ففاز منتخب الأردن (74-63) عبر منتخب مختلف تماماً عن الذي شارك في البطولة العربية، وهي الخسارة الوحيدة للبنان (المصنف 54 عالمياً و9 قارياً) في التصفيات.

يتقاسم الأردن (المصنف 39 عالمياً و8 قارياً) ولبنان صدارة المجموعة الثالثة بـ7 نقاط مع أفضلية للأردن بفارق النقاط، بينما تحتل السعودية (المصنفة 80 عالمياً و13 قارياً) المركز الثالث (6 نقاط) وإندونيسيا المركز الرابع (4 نقاط).

نظام التأهل

ينص نظام التصفيات على تأهل المنتخبات التي تحتل المراكز الثلاثة الأولى في المجموعات الأربع إلى الدور الثاني، مما يعني ضمان لبنان والأردن والسعودية التأهل إلى الدور الحاسم، إذ ستضمهم مجموعة مع كل من نيوزيلندا والفيليبين (المتأهلة أصلاً لأنها احدى الدول التي ستستضيف كأس العالم مع اليابان المتأهلة أيضاً لاستضافتها البطولة. أما إندونيسيا المستضيفة الثالثة لبطولة العالم فتأهلها مباشرة مرتبط ببلوغها الدور ربع النهائي من كأس آسيا) والهند. كما ستضم مجموعة ثانية ستة منتخبات.

وسيواجه لبنان كل من نيوزيلندا والفيليبين والهند (ذهاباً واياباً) في “النافذة الرابعة” (آب/أغسطس 2022) و”النافذة الخامسة” (تشرين الثاني/نوفمبر 2022) و”النافذة السادسة” والأخيرة (شباط/فبراير 2023) لتتحدّد على أثرها المنتخبات التي ستتأهل عن القارتين الآسيوية والأوقيانية إلى نهائيات كأس العالم، مع العلم أن المنتخبات المتأهلة إلى الدور الثاني ستنقل نقاطها التي حصدتها في الدور الأول، وهو أمر مهم من الواجب أخذه بالاعتبار.

الهدف: الانفراد بالصدارة

إذاً، لبنان في مواجهة ثأرية ضد الأردن مساء اليوم ولتجديد الفوز على السعودية مساء الاثنين المقبل (لبنان فاز على السعودية في النافذة الثانية في جدّة )، مما سيمهّد الطريق أمامه لتزعّم المجموعة الثالثة، في ختام مباريات الدور الأول وحمل نقاطه إلى الدور الثاني كما ذكرنا للبدء بالتحضير لكأس آسيا التي ستقام في إندونيسيا بين 12 و24 تموز (يوليو) المقبل وللنافذة الثالثة من تصفيات كأس العالم التي ستقام في آب (أغسطس) المقبل مع الهدف الأول الذي وضعه الاتحاد اللبناني للعبة، وهو المشاركة في بطولة العالم للمرة الرابعة بعد أعوام 2002 في الولايات المتحدة و2006 في اليابان و2010 في تركيا.

/ النهار العربي /

اترك رد إلغاء الرد