لبنان: سياسيون ومصرفيون ومقاولوننقلوا ثرواتٍ إلى قبرص لقاء جنسيتها

ترشح الداتا القبرصية بأسماء ارتبطت بالانهيار المالي مثل آل ميقاتي، وآل صحناوي وآل العرب، وأبناء وزوجات مسؤولين مثل مالك جميل السيد وسعاد طه ميقاتي، لكن أكثر ما يلفت متصفح اللائحة هو تصدر النساء من زوجات وشقيقات الشخصيات المعنية جدول من منحوا الـ”غولدن فيزا”.

وفّر لنا زملاؤنا في “مشروع الإبلاغ عن الجريمة المنظمة والفساد العابر للحدود” (occrp.org) فرصة للدخول إلى داتا الـ”غولدن فيزا” القبرصية والابحار في أسماء اللبنانيين بمن فيهم الأوليغارش ممن حصلوا على هذه الفيزا ومزاياها مقابل استثمار أموال في هذه الجزيرة الآمنة القريبة من بلدنا.

أظهرت الداتا أن لبنان يأتي في المرتبة الرابعة عالمياً في عدد الذين حصلوا على “الفيزا الذهبية” القبرصية، وهي عبارة عن إقامة دائمة في قبرص أو جنسية قبرصية، بحسب قيمة العقار الذي اشتراه المتقدم بطلب الحصول عليها في تلك الجزيرة المنضمة إلى الاتحاد الأوروبي.

فمن حيث المبدأ، لا شبهة فساد وراء من يسعى للحصول على تلك الإقامة، وعشرات ممن وردت أسماؤهم في اللائحة لم يسبق أن ارتبطوا بقصص فساد في “جمهورية الموز” اللبنانية، في حين تأخذنا أسماء أخرى إلى الشكوك.

تغطّي الداتا السنوات بين 2010 و2020، ومن ضمنها السنوات التي بدأت فيها الهندسات المالية التي توّجت الانهيار اللبناني. من 2016 إلى 2019 أقدم حاكم مصرف لبنان رياض سلامة على ضخ ودائع اللبنانيين في خزينة الدولة، وراح أركان النظام ينهبون منها ويحوّلون أرصدتهم إلى الخارج. وفي هذا الوقت أقدم كثيرون من أصحاب النفوذ على تهريب ثرواتهم إلى الخارج، والاستثمار في العقارات القبرصية التي لم تكن بمنأى عن طموحات هؤلاء

ترشح الداتا القبرصية بأسماء ارتبطت بالانهيار المالي مثل آل ميقاتي (عائلة رئيس الحكومة نجيب ميقاتي)، وآل صحناوي (عائلة صاحب بنك سوسيتيه جنرال أنطون صحناوي) وآل العرب (عائلة المقاول جهاد العرب المقرّب من سعد الحريري)، وأبناء وزوجات مسؤولين مثل مالك جميل السيد وسعاد طه ميقاتي، لكن أكثر ما يلفت متصفح اللائحة هو تصدر النساء من زوجات وشقيقات الشخصيات المعنية جدول من منحوا الـ”غولدن فيزا”. ويمكننا أن نعتمد تصنيفاً آخر يتمثل بمصرفيين كانطون صحناوي، رئيس مجلس إدارة مصرف “سوسيتيه جنرال”، وفادي عسلي، رئيس مجلس إدارة بنك “سيدروس” المقرب من ابنة رئيس الجمهورية ميراي عون، والذي حصل على ترخيص تجاري في أعقاب التجديد لحاكم مصرف لبنان.

كما تكشف اللائحة عن أسماء لمتعهدين لبنانيين لطالما فازوا بمناقصات لمشاريع شابتها تساؤلات وشكوك بسبب قربهم من مسؤولين مثل محمد دنش وقاسم حمود القريبين من رئيس مجلس النواب نبيه بري، وحسين مشموشي الذي ظهر اسمه في قضية تخزين الأدوية. هؤلاء وجدوا أيضاً في قبرص ملاذاً قريباً وسهلاً.

تقدم قبرص نوعين من التأشيرات الذهبية بحسب مبلغ الاستثمار، أحدهما يعطي الجنسية والثاني الإقامة الدائمة والتنقل في دول أوروبية من دون تأشيرة شينغن. للحصول على الجنسية القبرصية من طريق الاستثمار، على مقدم الطلب شراء عقارات بقيمة مليوني يورو على الأقل. بالنسبة إلى الإقامة الدائمة، تكون فيها قيمة الاستثمار أقل، إذ تبلغ 300 ألف يورو.

برنامج التأشيرة الذهبية القبرصية هو أسرع طريق للحصول على جنسية جميع الدول الأوروبية – يمكنك أن تصبح مواطناً قبرصياً (وبالتالي تصبح مواطناً في الاتحاد الأوروبي) في غضون ستة أشهر.

للحصول على الجنسية من طريق الاستثمار في قبرص، عليك:

– شراء عقارات بقيمة مليوني يورو على الأقل (باستثناء ضريبة القيمة المضافة). يمكن أن يكون عقاراً منفرداً أو أكثر، على أن تصل قيمتها المشتركة إلى مليونَي يورو.

حازم أمين- كاتب وصحفي لبناني

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s