شيبان هيكل: ببناء الإنسان المتعلم يبدأ الازدهار

‏/قرار الترشح يعتبر مخاطرة في حد ذاتها

في حوار إذاعي له عبر إذاعة تواصل أف أم، قال المرشح عن المقعد الأرثوذوكسي في طرابلس الدكتور شيبان هيكل: “أنا موجود في العمل الاجتماعي ومتابع للعمل السياسي، ‏وكنت قد وضعته في الحسبان إنني عندما سأتقاعد فإن راتبي التقاعدي سيكون جيدًا، ‏وسأستطيع القيام بالكثير من الأمور ‏ولكن عندما ساءت الأحوال وارتفاع سعر صرف الدولار ‏وأصبح راتبي قروشًا أصبح لدي نقمة على السلطة و الأشخاص السياسيين الذين اوصل البلاد إلى هذا الحد، من هنا جاء قرار الترشح لمحاولة التغيير ‏والمواجهة لإصلاح ما يمكن أصلاحه في البلد وألا تُسلبَ أحلامنا وأحلام غيرنا”.

/لماذا لائحة “لبنان لنا”؟

أوضح شيبان مجيبًا: “‏منذ ثورة 17 تشرين وأنا مع الحراك الشعبي،‏وعندما قررت الدخول في الانتخابات ‏وأصبحت أقيس الامور أين يجب أن أكون حتى أكون قادرًا على التغيير النهوض بالبلد ‏لكنني رأيت أن الحراك الذي يمثلني وأمثله مشرذم ‏وبعد عدة عروض من عدة لوائح اخترت لائحة “لبنان لنا” واتعرفت على الدكتور مصطفى علوش ولم اكن أعرفه شخصيًا ولكنني كنت متابعًا له ولمواقفه السياسية، ‏وحتى بعد التعرف على أفراد اللائحة الآخرين وجدت أننا نتشارك الكثير من الأمور فانتسبت إلى لائحة “لبنان لنا”.

/برنامجي الانتخابي يتقاطع مع برامج الأعضاء في اللائحة

‏أما عن برنامجه الانتخابي فقد قال شيبان: “‏أن برنامجه الانتخابي يتقاطع في الكثير من الأفكار مع البرنامج الانتخابي لأعضاء اللائحة وخاصةً الشق السياسي والإنمائي، للنهوض بلبنان وإصلاح علاقاته مع الدول الشقيقة والصديقة”.

/صفعة محاسبة للجم الانهيار والفساد

‏قال شيبان: “للأسف لا يمكنني أن أقول أن الفساد موجود في مكان واحد معين, ‏بل هو مستشري على ‏كل الصعد و المجالات، ‏لذلك نحن بحاجة إلى القضاء العادل والمستقل لملاحقة هؤلاء الفاسدين‏، وتفعيل ديوان المحاسبة من أجل مكافحة الفساد”.

/الإنماء المتوازن يبدأ من الإنماء الأكثر ضرورة

‏حيث قال شيبان: “أننا وقبل الإنماء المتوازن يجب أن نبدأ من الإنماء الأكثر ضرورة لمدينة طرابلس وخاصة أنها الأكثر تهميشًا وفقرًا في الشمال هي ليست فقيرة بمرافقها ولكنها فقيرة في المشاريع والاستثمارات.‏وقديمًا كانت طرابلس هي مركز الصناعة في لبنان ‏والمسؤولية هنا تقع على مسؤولي طرابلس الذين اهملوا المدينة ، ‏لذلك للوصول إلى اقتصاد منتج ‏نحن بحاجة إلى قرار وتصميم‏من قبل الموجودين في السلطة ومن هنا جاء ترشحنا.

/الجهل قاتل كل الآمال

حيث أضاف شيبان: “والفقر هو وليد الجهل، ‏لذلك فالتعليم الرسمي في المدارس والجامعة الرسمية يجب أن يكون هو الأساس، ‏وذلك يحتاج إلى رعاية من الدولة و ميزانية تخصص لكل من المدارس والجامعة لدعم التعليم”.

/رسالتي للناخبين، لنبدأ مرحلة جديدة من حياة لبنان

وختم شيبان برسالة لأهل المدينة قائلًا: “نحن نريد الإصلاح والتغيير، لذلك انتخبوا ضميركم واختاروا الأفضل، وانتخبوا لمستقبلكم ومستقبل أبنائكم”

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s