ليلى الصلح زارت بلدية طرابلس واطلعت على أضرار الحريق

لبت نائبة رئيس مؤسسة الوليد بن طلال الانسانية الوزيرة السابقة ليلى الصلح حماده، دعوة رئيس بلدية طرابلس الدكتور رياض يمق، لزيارة القصر البلدي بالمدينة.

ولدى وصولها الى البلدية، جالت حماده برفقة يمق في أقسام مبنى القصر البلدي الأثري، واطلعت على أضرار الحريق المتعمد الذي طال البلدية، منذ ما يزيد عن سنة وعدة أشهر.

بعد ذلك، عقد اجتماع مشترك في مكتب الدكتور يمق، تناولمجمل أوضاع مدينة طرابلس ومتطلباتها واحتياجاتها في ظل الضائقة الاقتصادية والاجتماعية الصعبة“.

ورحب يمق بالوزيرة الصلح في بيتها ومدينتها طرابلس، وقال بعد اللقاء: “سررت بالزيارة المفاجئة للوزيرة الصلح التي تجاوبت مع دعوتي وحضرت للاطلاع على أوضاع البلدية، والنتائج السلبية للحريق الذي طال البلدية“. وقد وعدت الصلح بزيارة خاصة للبلدية يحدد موعدها لاحقا“.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s