هنّأ ب”الفطر” واعتذر عن الاستقبال علوش يسأل “العمالي” عمّ فعله لحقوق الطبقة العاملة؟

بعد التوجه بالمعايدة بحلول عيد الفطر يعتذر الدكتور مصطفى علوش عن تقبل التهاني في العيد، بسبب المصاب الأليم الذي حل بطرابلس، على أمل أن يحل علينا رمضان الآتي وقد حل الخير علينا.
ولمناسبة عيد العمال، أكد الدكتور علوش، أنّ العمال الذين هم في صلب المعادلة الاقتصادية، يشعرون اليوم بغصة من جراء تآكل حقوقهم وأجورهم، بفعلِ الأزمة الاقتصادية والمالية أولاً، حيث أن كل التعديلات التي طرأت على رواتبهم لم تعد كافية لشراء سلعة حيوية مثل إشتراك الكهرباء، كما أنّ العمال الذين ناضلوا وما زالوا يشعرون بفقدان المظلة الحامية، وهي الاتحاد العمالي العام، الذي يهيمن عليه اتباع السلطة، مما جعله اتحاداً عمالياً أشبه بجمعية خاصة، لا علاقة له بالعمال والطبقة الكادحة.
وأمل علوش، أن إعادة الحقوق للعمال تكون بمواصلة نضالهم، لإنتاج قيادة عمالية حقيقية لا تعمل تحت الوصاية السياسية، وهذا حق من حقوق العمال.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s