انتخابات المغتربين.. أخطاء تخفّض أعداد المقترعين

أظهرت متابعة الماكينات الانتخابية للوائح المغتربين المسجّلين ان اخطاء بالجملة سوف تمنع مشاركة اعداد كبيرة من الناخبين المغتربين في عملية الاقتراع، أبرزها انتهاء صلاحية الأوراق الثبوتية المطلوبة للاقتراع، كالباسبور، او معوّقات لوجستية أخرى.

وإذا كانت قوى سياسية تعتبر أن الاستناد إلى المغتربين سيتيح لها تأمين مقاعد إضافية، فإن تلك المعوقّات أربكت عددًا من الماكينات الانتخابية التي بدأت تفكّر بنقل المغتربين المحازبين أو المؤيدين إلى لبنان في ١٥ أيار للمشاركة بعملية الاقتراع، لكن ذلك لن يلبي طموحات تلك القوى التي كانت تعوّل على نسب مشاركة مرتفعة.

وعلمت “النشرة” أن النسبة الأكبر من المغتربين ستحضر من أرمينيا قبل يوم من موعد فتح الصناديق في لبنان، حيث تبيّن أن حوالي ألفيّ أرمنيّ، من الذين يقترعون في دائرة جبل لبنان الثانية (المتن) و ودائرة بيروت الأولى، لم يسجلّوا أسماءهم، لكنهم يرغبون بالاقتراع لصالح مرشحي حزب الطاشناق.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s