لماذا لم يحسم أي فريق سياسي في دائرة الشمال الثالثة قدرته على حصد أي مقعد في الكورة.


اولاً، تخضع لعبة المقاعد الثلاثة في هذا القضاء لقدرة الحواصل التي ستحصل عليها اللوائح الانتخابية، خصوصًا في ظل وجود أولويات عند التيار الوطني الحر لكسب مقعد البترون، وتيار المردة مقعدي زغرتا، والقوات حماية مقعدي بشري ومقعد في البترون، ولائحة شمال المواجهة الحفاظ على مقعد زغرتا ومحاولة فوز مجد حرب في البترون.
وحدها لائحة “شمالنا” تؤكد أن امكانية الفوز في الكورة متوافرة أكثر من أي قضاء آخر في دائرة الشمال الثالثة. لكن هذا لا يعني أن الأحزاب واللوائح المذكورة تستبعد مقاعد الكورة من حساباتها، خصوصًا أن هناك ثقلاً لكل من أحزاب القوات، والمردة، والقومي، والوطني الحر، في هذا القضاء الذي سيبقى مشهده الانتخابي ضبابيًا لغاية إقفال صناديق الاقتراع
.

اترك تعليقًا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

شعار ووردبريس.كوم

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

Connecting to %s